أنت هنا

شؤون التدريب

المقدمة

أصبح التدريب بمفهومه المعاصر خياراً إستراتيجياً في منظومة وتنمية الموارد البشرية في المملكة، وبالتالي فإن إنشاء وحدة متخصصة في مجال تدريب وتنمية الموارد البشرية المحلية يمثل إحدى القنوات المساندة لتغطية احتياجات سوق العمل السعودي في ضوء التطورات الحاصلة والتحديات الراهنة التي يواجهها وخاصةً في مجال إعادة هيكلة الموارد البشرية المتاحة من حيث طبيعة المعارف والمهارات والقدرات. وفي سياق الدور المناط بكليات المجتمع السعودية نحو تفعيل أركان التعليم المستمر والذي يمثل التدريب أبرز أشكاله، تأتي فكرة إنشاء وحدة التدريب في كلية المجتمع بالرياض كمنظومة أساسية في إعداد الكوادر الوطنية المدربة والمؤهلة لمواكبة التطورات والتغييرات الحاصلة في سوق العمل. حيث تتبنى هذه الوحدة في الكلية إطار شامل للعمل يقوم على ركيزتين في التخطيط، وهما:

1- حاجات المجتمع وخصائص سوق العمل واحتياجاته الكمية والنوعية.
2- حاجات المتعلم والمتدرب كانسان ومواطن في ضوء قدراته واستعداداته ورغباته.

وتبرز أهمية هذه الوحدة في ضوء التحديات والتحولات التي تفرضها البيئة الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع السعودي الذي يتّسم بجملة من عناصر القوة والضعف، مع إمكانية عالية في مجابهة كثير من هذه التحديات والتحولات، إذا ما تم الاستناد الى منهج علمي قويم قائم على أسلوب النظرة النظمية والتحليلية لمعطيات الوقت الراهن والأبعاد المستقبلية ذات العلاقة. فمن خلال هذا المنهج ستتمكن وحدة التدريب من تعزيز الروابط والقنوات مع الفئات المستهدفة من خلال توفير الأطر والمعايير اللازمة للتنسيق الفاعل بين الجهات والهيئات المختلفة المعنيّة بقضايا التدريب في القطاعين العام والخاص، وتعزيز دور الشراكات المجتمعية في عمليات التخطيط واتخاذ القرار في هذه القضايا وبما يحقق درجة عالية من الموائمة بين عرض القوى العاملة المحلية والطلب عليها في المملكة. وكذلك تطوير الجوانب النوعية والكمية لمدخلات منظومة التدريب وعملياتها ومخرجاتها، تجاوباً مع المتطلبات التنموية المحلية واحتياجات سوق العمل السعودي. وفي الإطار التشريعي، ستقوم الوحدة باعتماد الأطر التشريعية لمنظومة التدريب في المملكة كجزء متكامل في التخطيط لتنمية الموارد البشرية بشكل عام على المستوى الوطني.

وبشكل عام، تهدف وحدة التدريب بكلية المجتمع إلى توفير الفرص التدريبية والارتقاء بالعملية التدريبية وتعزيز أهميتها للكوادر البشرية المستهدفة وتزويدهم بالخبرة المهنية والمهارات العملية وتحسين قدراتهم الوظيفية، وتعزيز عمليات الربط بين مخرجات التعلم لمؤسسات التعليم العالي ومنها الكلية مع واقع ومتطلبات سوق العمل المعاصر وبشكل يواكب أبرز التطورات والمستجدات فيه.

الرؤية

البناء والاستثمار في العنصر البشري السعودي وتأهيله للمساهمة في التنمية والنهوض بالمجتمع من خلال تحقيق موائمة بين احتياجات سوق العمل من الكوارد البشرية ومخرجات التعلم والتعليم على مستوى المملكة ككل.

الرسالة

تقديم الحلول والفرص التدريبية الشاملة ذات الجودة العالية للكوادر البشرية المحلية في ضوء احتياجات سوق العمل السعودي لتحقيق انخراطهم الفاعل فيه وبدرجة عالية من التنافسية، وذلك باستخدام أحدث الأساليب المتاحة في العملية التدريبية.

القيم

  • الحاكمية المؤسيسة
  • التميز والإبداع
  • التعاضدية والتكاملية
  • الخدمة المجتمعية
  • العمل بروح الفريق

أهداف شؤون التدريب

  1. تقديم برامج تدريبيه عالية المستوى وفقاً لمعايير دولية تتناسب وحاجات المجتمع من خلال دراسة الاحتياجات التدريبية وترجمة هذه الاحتياجات الى برامج تدريبية ومن خلال التواصل المستمر مع دوائر التدريب في المؤسسات المختلفة.
  2. بناء قاعدة معلومات شاملة خاصة بالكوادر البشرية السعودية وربطها مع احتياجات سوق العمل لفتح قنوات من التواصل مع الكوادر البشرية السعودية مما يعزز علاقتهم بالمجتمع السعودي.
  3. نشر الوعي بأهمية التدريب من خلال تبني سياسة نشر ثقافة أهمية التدريب والترويج لها بكافة الوسائل الاعلاميه والترويجية المتاحة.
  4. تحديث الوسائل التدريبية لمواكبة التكنولوجيا الحديثة في مجال التدريب والتي تشمل توفير الاحتياجات الأساسية لأغراض التدريب ونقل البرامج التدريبية العالمية وتنفيذها في السوق السعودي.
  5. إجراء دراسات متابعة خريجي تخصصات الكلية والتخصصات ذات العلاقة وتقييم أدائهم في سوق العمل وتحديد الفجوات والعمل على تصميم برامج لردم هذه الفجوات.
  6. تحقيق الشراكة مع مؤسسات تدريب عالمية وذلك من خلال تقديم خدمات الاختبارات الدولية في كافة المجالات ذات العلاقة.
  7. السعي الى اعتماد البرامج التدريبية التي يتم اعدادها في الوحدة إقليميا وعالمياً.