أنت هنا

شؤون التوظيف

المقدمة

في سياق التأكيد على أهمية توظيف الكوادر البشرية في المملكة كمنظومة مساندة لجهود التدريب، تعتبر وحدات التوظيف اليوم إحدى القنوات المساندة لتغطية احتياجات سوق العمل السعودي من الأيدي العاملة المدربة والكفؤة وذلك في ضوء التطورات الحاصلة والتحديات الراهنة التي يواجهها، فالعولمة والتنافسية وثورة المعلومات واقتصاديات السوق الحر تمثل أبرز تحديات هذا العصر والتي تعصف بقطاعات المملكة كافة. وفي ضوء هذه التحديات وافرازاتها تحتاج منظمات ومؤسسات القطاع العام والخاص بالحد الأدنى الى توفير الكوارد البشرية المؤهلة والكفؤة لمساندة عمليات النمو والبقاء والاستمرارية بنجاح. ولن يتسنى لهذه المنظمات والمؤسسات مواجهة هذه التحديات إلا من خلال مد جسور التعاون والتكامل مع مؤسسات التعليم العالي في المملكة، وانخراطها في ابرام شراكات فاعلة ومستديمة لتحقيق الغرض المنشود من المواجهة. وعليه، تأتي فكرة انشاء وحدة التوظيف في الكلية كمشروع مساند ومساعد في توفير الفرص الوظيفية امام الأفراد السعوديين الذين يتمتعون بالكفاءة للانخراط بسوق العمل ومساندة عمليات التنمية المستدامة على المستوى العام للمملكة.

تتبنى وحدة التوظيف في الكلية إطار شامل للعمل يقوم على ركيزتين في التخطيط لمنظومة التوظيف وهما:

1- الاحتياجات النوعية والكمية لسوق العمل السعودي من الأيدي العاملة الوطنية.
2- حاجات الفرد السعودي للحصول على الوظيفة المناسبة في ضوء قدراته واستعداداته ورغباته.

ولتحقيق هاتين الركيزتين سيتم الاستناد الى منهج علمي قويم قائم على أسلوب النظرة النظمية الشاملة والتكاملية مع معطيات سوق العمل المحلي وأبعاده المستقبلية، وذلك من خلال تعزيز الروابط والقنوات مع الفئات المستهدفة، وكذلك تفعيل دور الشراكات المجتمعية في هذا الاطار. وفي الإطار التشريعي، ستقوم الوحدة باعتماد الأطر التشريعية لمنظومة التوظيف في المملكة كجزء متكامل في التخطيط لجهود توظيف الموارد البشرية الوطنية وعلى المستوى المحلي.

وبشكل عام، تهدف وحدة التوظيف بكلية المجتمع إلى توفير فرص وظيفية للكوادر البشرية السعودية من خلال الشراكات المبرمة مع الشركات والمؤسسات السعودية، وتلمس احتياجات سوق العمل من الموارد البشرية والعمل على توفيرها في ضوء تلك الاحتياجات.

الرؤية

أن تصبح الوحدة مركزاً مسانداً وداعماً لجهود توطين الوظائف المتاحة في سوق العمل السعودي بالموارد البشرية الوطنية.

الرسالة

توفير الفرص الوظيفية للكوادر البشرية الوطنية لتحقيق انخراطهم الفاعل في سوق العمل، مع مساعدة هذه الكوادر في الحصول على الوظائف التي تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية وقدراتهم وفتح قنوات من التواصل معهم.

القيم

  • العدل والمساواة
  • الشفافية
  • الحاكمية المؤسيسة
  • التميز والإبداع
  • التعاون والعمل بروح الفريق
  • الخدمة المجتمعية
  • المصداقية

أهداف شؤون التوظيف

  1. التواصل والتنسيق مع منظمات ومؤسسات القطاع العام والخاص لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الكوادر البشرية السعودية.
  2. القيام بدراسات استطلاعية بالتعاون مع وحدات الدراسات والاستشارات المجتمعية لتحديد احتياجات سوق العمل من الكوادر البشرية الوطنية والعمل على توفيرها.
  3. بناء قاعدة معلومات شاملة خاصة بالكوادر البشرية السعودية وربطها مع احتياجات سوق العمل.
  4. فتح قنوات من التواصل مع الكوادر البشرية السعودية مما يعزز علاقتهم بالمجتمع السعودي.
  5. تطوير وتحسين الروابط والقنوات بين بعدي العرض والطلب على العمالة المحلية، بما في ذلك الأطر التشريعية، وتكنولوجيا و،نظم المعلومات والبحث والتطوير، وخدمات الإرشاد والتوجيه والتوظيف والمعايير والاخلاقيات المهنية وغير ذلك.

السياسات والإجراءات العامة لوحدة التوظيف

تنبع سياسات وإجراءات وحدة التوظيف في الكلية من خلال المحاور التالية:

المحور الأول: التخطيط القائم على الحاكمية في سياق منظومة مجتمع المعرفة:

بناء شراكة فعالة وكفؤة مع جميع الجهات والهيئات المعنيّة بالتوظيف في القطاعين العام والخاص السعودي وذلك فيما يتعلق بالتخطيط ووضع السياسات والأطر التشريعية المنظمة والتمويل وضمان الجودة لجهود التوظيف النظامي أو غير النظامي على حد سواء، مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات الاقتصاد المعرفي واقتصاد السوق الحر الذي يتطلب تطوير هيكلية حاكمية منظومة التوظيف في المملكة.

المحور الثاني: التعددية والتنوع

1- ستقدم وحدة التوظيف في الكلية خدمات متنوعة تبدأ قبل التوظيف وخلاله وبعده وفقاً لأحدث المعايير المتبعة في مراكز التوظيف العالمية، ومن ذلك:

  • خدمات الإرشاد المهني
    • تطبيق مقاييس الميول المهنية و القدرات والسمات الريادية.
    • خدمات إرشاد فردي مع مراعاة الفروقات الفردية.
    • معلومات تفصيلية عن قطاعات العمل السعودية.
    • إعداد خطة تنفيذية للبحث عن عمل.
  • خدمات التوظيف
    • عرض الفرص الوظيفة الشاغرة في منشآت القطاع العام والخاص.
    • عقد لقاءات التوظيف بين الكوادر البشرية السعودية والمنظمات والمؤسسات السعودية.
    • ابرام الشراكات مع المنظمات والمؤسسات السعودية لغايات توظيف الكوادر البشرية السعودية.
  • خدمات ما بعد التوظيف
    • فتح قنوات اتصال مع الكوادر البشرية السعودية وتقديم نصائح مهنية لهم بعد توظيفهم تساعد على الاستقرار والتنمية المهنية.

2- التفاعل مع النظم والتجارب الإقليمية والدولية ومحاكاتها بما يتوافق وواقع البيئة السعودية، وتفعيل الاستفادة منها في تطوير الإمكانات والقدرات الوطنية في مجال توظيف الموارد البشرية.

3- بناء وتعزيز اسس التعاون والتفاعل بين مجالات ومستويات التعليم العالي في المملكة من جهة ومنظومة التوظيف من جهة أخرى (ربط مخرجات التعلم للبرامج الأكاديمية بواقع ومتطلبات واحتياجات سوق العمل المحلي).

المحور الثالث: التمويل

تنويع مصادر التمويل واستدامتها لوحدة التوظيف من خلال الخدمات المقدمة، إضافةً الى الدعم المالي والمنح من الحكومة وأصحاب العمل والفئات المستفيدة ومؤسسات المجتمع المدني السعودية.

المحور الرابع: مؤشرات الأداء وضمان الجودة

السعي نحو اعتماد الوحدة على المستوى الوطني في مجال التوظيف من الجهات ذات العلاقة.

  • بلغ عدد الوظائف المطروحة ( 466 ) وظيفة في مختلف المجالات لعام 1440هـ.