أنت هنا

يطيب لي أن أرحب بكم في الموقع الالكتروني الرسمي لكلية المجتمع بجامعة الملك سعود، والذي يشتمل على معلومات وافية عن الكلية من حيث الأقسام والبرامج الأكاديمية، والخطط الدراسية، والوحدات المساندة، والبرامج المجتمعية، وأبرز المستجدات والتطورات ذات العلاقة بمسيرة الكلية، حيث تضم الكلية اليوم -ضمن أقسامها الأكاديمية- خمسة برامج موجهة لتلبية احتياجات سوق العمل، ومتطلباته من الكوادر البشرية المؤهلة، وهذه البرامج هي: برنامج إدارة الموارد البشرية، برنامج الإدارة المالية والمصرفية، برنامج إدارة أعمال التأمين، برنامج التسويق، برنامج علوم الحاسب.

 وإيماناً من إدارة الكلية بضرورة مواكبة احتياجات سوق العمل؛ تسعى الكلية حالياً إلى استحداث المزيد من البرامج المتخصصة لتلبية هذه الاحتياجات بكل كفاءة وجودة عالية. ولتجويد العملية التعليمية والإدارية في الكلية وفق المعايير الوطنية والعالمية؛ فقد حصلت الكلية على الاعتماد الأكاديمي من الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي  (NCAAA)، وهيئة الاعتماد الأمريكي (COE) ، وشهادة نظام الآيزو  ISO 9001-2008 للممارسات المتعلقة بخدماتها الإدارية.

وإدارة الكلية تدرك أهمية تهيئة بيئة تعلم جاذبة في ظل التحديات الراهنة، من خلال تنويع أساليب التدريس، واستخدام التقنية في التعليم والتعلم، وإتاحة مصادر التعلم وخصوصاً الالكترونية منها، فضلاً عن التطوير المستمر لقدرات أعضاء هيئة التدريس، باعتبارهم من الركائز الرئيسة لأي عملية تعلم ناجحة.

 وقد أطلقت الكلية عدة مبادرات وبرامج -تضاف إلى إنجازاتها السابقة- كان لها أثر ملموس على مسيرة التطوير فيها، أبرزها: إنشاء وحدة التدريب والتوظيف المساندة، وهي وحدة تُعنى بتقديم دورات تدريبية تخصصية وإثرائية لطلابها ,وفرص وظيفية لخريجيها من خلال بناء شراكات مع مؤسسات القطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي، كما تم إنشاء وحدة متخصصة في الكلية للدراسات والأبحاث الموجهة مجتمعياً للوقوف على قضايا المجتمع ومشكلاته، ومتطلباته، وتقديم الحلول الممكنة لها على أساس علمي قويم.

 

وتمثل الخدمة المجتمعية إحدى أهم الركائز الاستراتيجية لكلية المجتمع بجامعة الملك سعود. وفي كل سنة يتم ترجمة هذا التوجه الاستراتيجي إلى برامج، ومبادرات مجتمعية أسهمت في إرساء شراكة استراتيجية بين الكلية، وبين مجتمعها المحيط . وانعكس هذا التوجه في إبرام الكلية عدة اتفاقيات أثمرت عن تحقيق العديد من المنافع المشتركة، إضافة إلى تأسيس مجلس استشاري للكلية وللأقسام الأكاديمية من نخبة من أصحاب القرار، ورجال الأعمال. وكذلك تحرص الكلية على استثمار قدرات وإمكانات أبنائها الطلاب في مجال الأنشطة الطلابية وتوجيهها نحو خدمة المجتمع، حيث حصلت الكلية على المركز الأول لثلاثة أعوام متتالية على مستوى الجامعة في مجال الأنشطة الطلابية.

وختاماً، نحن في إدارة الكلية على أتم الاستعداد لاستقبال ملاحظاتكم واستفساراتكم باعتبارها مدخلات مهمة للتطوير. 

والله الموفق...

                                                                           عميد كلية المجتمع

                                                                           أ.د عبدالله بن عطية الزهراني